الجمعة , يناير 28 2022
أخبار عاجلة

الحزب الشيوعي السوداني يرفض الحرب مع إثيوبيا

رفض الحزب الشيوعي السوداني الزيادة في أسعار الوقود وأعادت تمكين أعضاء النظام البشير ايكو سودان تنشر نص التصريح الصحفي للحزب الشيوعي السوداني
سكرتارية اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني
تصريح صحفي :

• أوسع مشاركة جماهيرية في مليونية 30نوفمبر.
• لا لإعادة تمكين الفلول.
• لا للزيادات في اسعار الوقود.
• لا للحرب بالوكالة مع اثيوبيا.

تابعت سكرتارية اللجنة المركزية تطورات الحالة السياسية وأكدت رفضها للانقلاب العسكري وعدم دستورية كل القرارات التي اتخذت بإعادة تمكين الفلول، كما في : تعيين رئيس القضاء ومدير الشرطة ونائبه ورئيس جهاز الاستخبارات ووكلاء الوزارات وولاة الولايات وفي الخدمة المدنية وفي المحليات، بهدف تزوير الانتخابات المبكرة لمصلحة النظام البائد كما رفضت الزيادة في اسعار الوقود التي لها انعكاسها على ارتفاع كل السلع والخدمات والتي الهدف منها تمويل القمع الوحشي للمواكب السلمية ورفض تضخم ميزانية جهاز القمع (ميليشيات الدعم السريع، جيوش الحركات، جهاز الامن والمخابرات) والتي لعبت دوراً كبيراً في اطلاق الرصاص على المواكب السلمية، وبالتعذيب الوحشي للمعتقلين، كما رفضت السكرتارية تكريس زيادة ميزانية الامن والدفاع في موازنة العام 2022م على حساب ميزانية التعليم والصحة والدواء ودعم السلع الاساسية ودعم القطاعين الزراعي والصناعي والخدمي.

تؤكد سكرتارية اللجنة المركزية رفضها للحرب بالوكالة مع اثيوبيا، التي سوف تزيد الشعب السوداني فقراً وبؤساً، اضافة الي رفض تحركات محمد الامين ترك باغلاق الشرق والضغط : إما القبول بالانقلاب العسكري الحالي أو نزيدكم رهقاً على رهق، كما أكدت السكرتارية رفضها لمخطط حمدوك واللجنة الأمنية لشق صفوف لجان المقاومة وتجمعات المهنيين (المعلمين ، الاطباء وتكوين ما يسمى بشباب المستقبل … الخ) مع الفلول والمجتمع الدولي بهدف العودة الي الشراكة كما في اتفاق حمدوك – البرهان والوثيقة الدستورية المعيبة واتفاق جوبا الذي فشل في تحقيق السلام مما يتطلب اوسع اصطفاف جماهيري حول وثيقة دستورية جديدة وميثاق موحد ومركز موحد حتى اسقاط الانقلاب.

كما أكدت السكرتارية ضرورة محاكمة قادة الانقلاب باعتبار أن اللجنة الامنية هي المسؤولة عن كل جرائم القتل من شهداء ومعتقلين ومصابين ومفقودين والتعذيب الوحشي لشباب لجان المقاومة .

وتهيب سكرتارية اللجنة المركزية بأوسع مشاركة في مليونية 30 نوفمبر في وجهة اسقاط الانقلاب ومواصلة المقاومة وتوسيعها بمختلف الاشكال كما في : مواكب الاحياء وتتريس المدن، تصعيد القضايا المطلبية مثل قضايا المعيشة، توفير الخدمات، الكهرباء ورفض الزيادات في الوقود … الخ ، مقاومة القمع الوحشي للمواكب السلمية ورفض المجازر والابادة الجماعية في دارفور، وخلق أوسع تضامن عالمي مع شعب السودان، ورفض نهب ثروات البلاد والتفريط في السيادة الوطنية، وتوسيع رفض لجان المقاومة لمخطط الفلول لشق صفوفها، وكشف وفضح اللذين قابلوا حمدوك زوراً بإسمها، وتوسيع رفض المشاركة في الترشيحات لمجلس الوزراء بإعتبار ذلك غير دستوري، وتوسيع المقاومة الجماهيرية بمختلف الاشكال وتراكمها حتى تتويجها في اوسع حراك جماهيري في الذكرى الثالثة لثورة ديسمبر في وجهة الانتفاضة الشعبية الشاملة والاضراب السياسي العام والعصيان المدني لإسقاط الانقلاب وانتزاع الحكم المدني الديمقراطي.

سكرتارية اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني
29 نوفمبر 2021م

عن المحرر العام

موقع زراعي سياحي بيئي

شاهد أيضاً

للحياةٍ لذةٌ

خواطر زول كتبت (ايكوسودان) سلمى بيومي للحياةٍ لذةٌ، نراها في صغارنا، ونستشعرها في طموحنا و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.